الارواح المتمردة
السلام عليكم
مرحبا اخي/ اختي العضوة حللت سهلا ونزلت اهلا بيننا نتمنى لك اقامة طيبة والافادة والاستفادة بين عائلتك واسرتك في منتدى
الارواح المتمردة

الارواح المتمردة

 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» جميع المشاهير الذين هم من نفس مواليد برجك
الخميس ديسمبر 03, 2015 3:32 pm من طرف الموناليزا

»  ♥ إشتقنا إليك ♥
الخميس ديسمبر 03, 2015 3:28 pm من طرف الموناليزا

» شوبتقول للشخص يللي ببالك\\\
الخميس ديسمبر 03, 2015 3:23 pm من طرف الموناليزا

»  هل تهمك سمعتك فى النت ؟
السبت يونيو 06, 2015 2:32 pm من طرف الموناليزا

» جزايري زار صيني في السبيطار
الإثنين يونيو 01, 2015 12:40 pm من طرف الموناليزا

» اضحك
الأحد مايو 31, 2015 10:09 pm من طرف الموناليزا

» اضحك
الأحد مايو 31, 2015 10:09 pm من طرف الموناليزا

» مقهى ملاك
الإثنين فبراير 02, 2015 12:13 pm من طرف شعلة في ماء راكد

» عيد ميلاد زيزووووو
الأحد يناير 18, 2015 7:23 pm من طرف شعلة في ماء راكد

المواضيع الأكثر نشاطاً
حملة مليون سبحان الله والحمدلله ولا اله الا الله والله اكبر
صلو على النبى صلى الله عليه وسلم
اتحداك تعد للعشره محد يقاطعك >>لعبة قديمه
سجل حضورك باسم شخص تحبه
أخطف العضو الي قبلك وقلنا وين توديه........
♥ إشتقنا إليك ♥
مقهى ملاك
شخصيات اسلامية
حملة مليون سبحان الله والحمدلله ولا اله الا الله والله اكبر
سجن الاعضاء
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 ~~الشّاعِرَة الجَزَائِريّة "عُمـَـر حَنِيـن" ~~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وداد
مشرفة عامة
مشرفة عامة


عدد المساهمات : 3919

اعلام الدول : الجزائر

مزاج العضو : رايق


مُساهمةموضوع: ~~الشّاعِرَة الجَزَائِريّة "عُمـَـر حَنِيـن" ~~   الإثنين يونيو 18, 2012 8:55 pm







د.حنين عمر
شاعرة وروائية وكاتبة
مهتمة بالبحوث التراثية والنقد الأدبي.

اصدارات :
1. رواية : حينما تبتسم الملائكة– (دار الكتاب العربي)2003.
2. ديوان : سر الغجر (دار أهل القلم) – 2009.
3. ديوان: باب الجنة (هيئة أبوظبي للثقافة والتراث- اكاديمية الشعر) - 2010

لها تعاونات فنية أهمها : مع المطرب كاظم الساهر في قصيدة "ماذا بعد؟"

اختيرت ضمن قائمة أفضل 30 شاعرا عربيا معاصرا مجدد إبداعيا خلال الخمسين عاما الأخيرة- سنة 2009.




قصيدة حنين الملائكة



إلى نازك الملائكة التي...
فتحت أبواب الحرية الشعرية وماتت بصمت لأنها امرأة
وإلى حريتي التي لا أريدها أن تموت بصمت
وإلى تاء التأنيث التي تسقط سهوا أو عمدا من كل الإنجازات الأدبية العظيمة
و................................
إلى آخر حبة شوكولا في جيبي !


ها قد رحلتْ وظلَّ ينزف خاطري
لم تسمعي منه الجراح النازفة
إني وقفت أمام وجه خناجري
فإلى متى تبقى الضحية واقفة
وإلى متى حزن النساء مقدر
والى متى صمت النهود الخائفة؟

ظلم قضاء المنصفين فخلّنا
لا تطلبي منه الأيادي الناصفة
ألم بكِ ظلمًا تجسد في دمي
ألم به الجسد المطرز عاطفة
ألم بها تلك التي تدعى أنا
ألم به الجسد المؤنث يا صفة

ضرب العروض على الجهالة في دمي
ظهراء صبي كل آيات التعود في فمي
لا لست أكتم .... لا تعد مكارمي
ما ضر وردي أي كف قاطفة
.ما ضر قلبي أن يزيد تولعا
بالعشق روحي كل سحر لاقفة


هلاّ الرجال تذكروك فدمعة
جذلى على خد القصائد عاكفة
هلا الرجال تذكروا بغدادنا
أو قدسنا تحت المذلة راجفة

عبــثا أنادي فالحقيقة مرة
عبثا أشتت والقبيلة راصفة
تبغي تلون بالنزيف صبابتي
ذبحي تحلل والخناجر خاطفة
تحت الدموع دموع خوفي أجهشت
خوفي به بعض الشجاعة ناسفة

الله أكبر ..الله أكبر ما عداه عدالة
والأرض بالظلم المسدد خاسفة
فإذا الكواكب في يميني ألقيت
لضممت شعري ما أبيع أنا الشفة
ضرب العروض على الجهالة في دمي
ظهراء صبي كل آيات التعود في فمي
لا لست أندم لا تضر مواسمي
فالضرب يعني أن روحي وارفة
إن المحبة في حشاي تكونت
يا مريم العذراء روحي راجفة
.يا نازك .. ..إني وقفت أمام وجه خناجري
ما همني أني سأبقى واقفة
قد كان وعدك بالكتابة ممطرا
لكن وعدي والكتابة ...عاصفة .





قصيدة على مسرح المتنبي





لا الخيل تعرفني ولا البيداءُ
لكنما الليل القديم صديقي
فلكم بكت في جوفه الخنساءُ
ولكم شكى من أدمعي وشهيقي
أنا طفلة وشرائطي حمراءُ
لكن بعض الجن بللل ريقي
عطشى غدوت وموردي الصحراءُ
أمشي الهوينى والضياع طريقي
وغدوت أكتب والمحابر ماءُ
فيضا من الغيظ الذي بحريقي
بي جملة صعب بها الإملاءُ
ماذا أقول وخيبتي تطويقي ؟
عبثاً حلمنا يسقط الأعداءُ
وقبيلتي إنجازها تفريقي
مكلومة في الموجز الأنباءُ
والآهُ يوجز صمتها تعليقي
أين البطولة والحمى جرداءُ
ورماح هندً كبّرت بعميقي
فلكم نفيت وأعيني إدلاءُ
ولكم رجوت من الأنا تصديقي
ولكم روى في جرحنا الشعراءُ
بغداد جرحي أمهلوا تفتيقي
والقدس جرحٌ والفؤاد إناءُ
من ذا يزيل النزف من تشقيقي؟
الويل غدي خمسة خلفاءُ
وأنا التمرد صاحبي وعشيقي
لا تنظروا نحوي أنا شوهاءُ
لما أراجع في الأسى تعتيقي
لا تسألوا طفلاً لم الظلماءُ
فالقلب يخفق اسألوا تخفيقي
مدني مضت عنوانها الغرباءُ
يا غربتي صبي العنا وأريقي
هزي أليك سيسقط الإيحاءُ
ويجيء وعد الله من تمزيقي
الويل غدي خمسة خلفاءُ
وأنا التمرد صاحبي وعشيقي
يا جيل صمت والدمى صماءُ
في مسرح لم يعنه تصفيقي
يا جيل حزن هدّهُ الإقصاءُ
قد جرّموني مغلقٌ تحقيقي
فرفعت عيني واعتراني دعاءُ
يا رب رفقا بامتزاج عقيقي
أهلي وإن جاروا علييَ سواءٌ
منهم أبي ومدللي وشقيقي
الويل غدي خمسة خلفاءُ
وأنا التمرد صاحبي وعشيقي
قالوا القضية مجلس وإماءُ
وضعوا شراب الذل في إبريقي
فأنفت أشرب والحشا رمضاءُ
وأبيت يغرب في الأسى تشريقي
ما كنت جارية أنا الطلقاءُ
ما كان نخاس له تسويقي
يا ابن المكارم جدتي الزهراءُ
إن كنت صبا فالصبا تعريقي
دجلية بحرية حوراءُ
ضاهى الشموس كرامتي وبريقي
طوبى لنفسى نفسها الشماءُ
عطر البلاغة والقصيد رحيقى
لا تخدعنَ إذا أنا حسناءُ
عند اللزوم فصاحتي توثيقي
أهً حبيبى عطرك الأسراءُ
دعنى فمعراج الشفاية رحيقى
ما الشعر تاج ناله الأمراءُ
هو ما تفجر سره من ريقى
ما كل حلمى بردة وعطاءُ
أنا جئت أبغى فى دمى تهريقى
اه حبيبي لا تخف فالحاءُ
ستصير ضوءً إن همست أفيقي
نحو المنافي وجهتي دهماءُ
لكن حبك في الظلال عتيقي
الحب يبقى لو قضى الإناءُ
خيطا به في المنتهى تعليقي
دعنى فهذه ليلة ليلاءُ
فيها جنونى قاتلى وشفيقى
دعنى فهذه غزوتى الغراءُ
فيها تناصر مهجتى توريقى
نصف بها مليوننا الشهداءُ
والنصف فى ماء الفرات غريق
نظريتى أن تقلب الأشياءُ
ولربما الأخطاء فى تطبيقى
صبوا اللهيب فأننى العنقاءُ
ورماد حزنى مشتهى تشويقى
موتي انبعاثي والحنين سماءُ
والشعر بحري والهوى تحليقي...





قصيدة .....عيناك في هذا المساء



يتبع

_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جمال الدين
متمرد جدا


عدد المساهمات : 162

اعلام الدول : الجزائر

مزاج العضو : رومانتيك


مُساهمةموضوع: رد: ~~الشّاعِرَة الجَزَائِريّة "عُمـَـر حَنِيـن" ~~   الثلاثاء يونيو 19, 2012 2:54 pm

reply

_________________
**** جمال الدين / عاشق التصميم *****




http://meghaier.hooxs.com/forum
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وداد
مشرفة عامة
مشرفة عامة


عدد المساهمات : 3919

اعلام الدول : الجزائر

مزاج العضو : رايق


مُساهمةموضوع: رد: ~~الشّاعِرَة الجَزَائِريّة "عُمـَـر حَنِيـن" ~~   الثلاثاء يونيو 19, 2012 7:12 pm


جمال الدين ...... نوّرت



/

قصيدة
لن اقرأ لك هذه القصيدة أبدا


لا تنتظرها...
هذي القصيدةُ لن تجيءَ لأنّها قد قررتْ ألا تجيءَ لتنتهي بين الشفاهِ حياتها.
هذي القصيدة قررتْ أنّ الحياة تُحبها ...
قالت بصوتٍ حاقدٍ : لا تكتبي .../ فكتبتها ...
سرقت من الصّوت الشياطين الحزينةَ / ثمّ صاحتْ في المدى : لن تقرئيني !

هذي القصيدة ذاتها ...
تلك التي :
لا تعرف الأحلامَ حين مع الهواء بحبلِ شريان ٍ معلقةً تكونُ /
فتلتهي ريحُ الحقيقةِ بانتهاك علّوها /
تهوي ... / وتنكسر الثريات الجميلةُ فجأةً /
نبكي عليها ... / والشظايا حولنا ...
تلك التي ... لا صمغ يجمع تيهها /
تدمي يدينا .../
يمشي النزيف مغامرا ...
ينسابُ فوق تمردي .../
ويحيلني للموتِ في نفس الحنينِ الـ كان في هذا المساءِ يلفنا
ويدسنا في جيبهِ حتى ننامْ...

هذي القصيدة : صمتنا / إذ ينتهي شوق الكلامْ ...
و إنّها هذي القصيدة : وجهنا / لما نضيّع دربنا بين الذين توارثوا أرض الزحامْ...
وإنّها هذي القصيدة : بعض نفسي / إنمّا .../ قد بعتها للغائبينَ .../
وذلني هذا التّذكرُ/ ذلني ثمن السّكوتِ الـ كان يبحث عن رحيق الوردة البيضاءِ في شعري الطويلِ لكي يقص جدائلي...
وجدائلي : خبأتها بين السّطور الـ كنت تكتبها عن الحب الذي ما بيننا /
ووعدتني بقصيدةٍ ليست سوايَ... فهل مازلت تكتبها ؟؟؟ / ستقرؤها ...؟؟؟
لمن بعدي ترى - لمّا ستنساني - ستقرؤها؟؟؟؟
ستنساني ؟؟؟ /
إذن أترك على شفتي عناوين ابتساماتٍ لها سحر يحوّلني إلى دمع ٍ /
لعلي ربمّا اشتاق قبل الموتِ أن أحيا قليلا مرة أخرى بشكلٍ لم يكن شكلي / ولكن كان شكل قصيدتي ...
تلك التي: لا تنتظرها !!!

_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وداد
مشرفة عامة
مشرفة عامة


عدد المساهمات : 3919

اعلام الدول : الجزائر

مزاج العضو : رايق


مُساهمةموضوع: رد: ~~الشّاعِرَة الجَزَائِريّة "عُمـَـر حَنِيـن" ~~   الثلاثاء يونيو 19, 2012 7:16 pm



افكار بلون احمر ....مقال ل حنين عمر



وقفت أمام واجهة محل الثياب أتأمل الفستان الأحمر المعروض الذي لم يكن موديله يعجبني كثيرا، إنما ما شدني للوقوف طويلا أمامه هو لونه الفلسفي العميق الذي جعلني فجأة استرجع بعضا من تاريخ هذا اللون سريعا في رأسي.
إذ يعد اللون الأحمر رمزا للكثير من التناقضات اللا منطقية حولنا، ويحق لي أن أعتبر حادثة اقتناء حذائي الشانيل الأحمر إحداها- خاصة أنه ليس من ألواني المفضلة ولم يسبق أن تعلقت بحذاء بهذا اللون الصارخ من قبل، بيد أن شيئا ما بداخلي جعلني أشعر أنه من الضروري أن اعتلي كعبا شاهقا بهذا اللون تحديا للطريق الطويل الذي يفصل الماضي عن المستقبل، لأن الأحمر لون يدخل غصبا عنا جميعا في ماهيتنا الوجودية ويحدد الكثير فيها: فهو مثلا لون الدم ...لون ذلك السائل الأحمر الذي يحمل سر الحياة ويسري في أجسادنا مشبعا بكل ذاكرتنا الخلوية، والذي مازال إلى حد الآن يحتفظ بالكثير من الخبايا الطبية ويرفض أن يكشف لنا كل حقائقه التي هي حقائقنا بصفة مطلقة.
لكن وإن كان تذكري للدم كمثال أول بديهيا جدا بالنسبة لطبيبة فإنني أراهن أن بقية الناس ممن لا ينتمون لعالم المآزر البيضاء لابد أن يتذكروا بشكل أولي ارتباطه بشيء آخر هو الحب : فقد ارتبط الأحمر منذ القدم بالرغبة والعشق والغرام، إن كل القلوب التي يرسمها العشاق لبعضهم بالضرورة حمراء، وإن كل الورود التي يهديها المحب لحبيبته بالضرورة حمراء، وهو دليل لا واع على أقصى حالات التعلق والصدق والوفاء والتضحية. وتعبير عن امتزاج هذه العاطفة بالدم، ولعله من الغريب فعلا أن يكون رمز العلاقة الشعورية الأسمى مرتبطا بشكل أو بآخر بمكون من المكونات المادية لكنه أيضا تلميح طبيعي لتوحد الذات الروحية مع الذات الجسدية. وربما يكون فستان العروسة الهندية الأحمر رمزا للتوحد أيضا، التوحد بين ذاتين برابط مقدس هو رابط الزوجية، خاصة أن الأحمر لون مقدس في الهند يدخل في صميم الحياة والطقوس اليومية. وهم ليسوا مخطئين تماما في هذا الاستعمال المبالغ فيه لأن علم النفس الحديث أثبت ن اللون الأحمر محفز ممتاز للكثير من وظائف الجسم ويساعد بشكل كبير في منح حالة من النشاط والتفاؤل والمرح والثقة بالنفس وتقبل الواقع.
غير أنه بعيدا عن هذا الواقع، يحضرني عنوان رواية :" الأحمر والأسود"- خاصة أن أزرار الفستان كانت سوداء- وهي قصة شهيرة جدا للكاتب الفرنسي "ماري هنري بيلي"، المعروف باسم "ستاندال" ككنية كنى بها نفسه نسبة لناقد ألماني كان الكاتب معجبا بكتاباته. ورغم كون هذه القصة لم تلقى رواجا كبيرا أثناء حياة كاتبها مثلها مثل جل أعماله الأخرى، إلا أنها بعد وفاته أصبحت إحدى أهم روايات الأدب الفرنسي، ومازلت أذكر إلى الآن مكانها في مكتبة والدي المدججة بكل كلاسيكيات الأدب الفرنسي بلغته الأم.
والحقيقة أنني إلى غاية سن متأخرة، لم تستهوني رواية ستاندال هذه، ولم أرغب بقراءتها مع أنني التهمت كل ما استطعت الوصول إليه من كتب فوقها وتحتها وحولها. ليس فقط لأنني لم استظرف شخصية بطلها "جوليان"، إنما ربما لأنني منذ طفولتي أعيش بمزاجية شديدة تجاه بعض الكتاب الذين يعتبرهم الآخرون من العظماء. وطفولتي هذه، لم تكن مزاجية فقط ...وتميل إلى اكتساب آرائها بنفسها، إنما أيضا تميزت بشغفي الشديد بفاكهة الكرز التي لها لون أحمر أيضا...وهو تماما لون الفستان الذي كان أمامي لحظتها.
وضعت صديقتي يدها على كتفي وسألتني مستغربة: حنين ... هل أعجبك الفستان ؟، التفت إليها وقلت:" لم يعجبني طبعا... إنما فقط أفكر في كتابة شيء يشبه هذا اللون ويكون ثقيل دم مثل هذا الموديل، وذلك لأسباب أعرفها أنا وحدي، ويعرفها قلب أحمر مازلت لا أعرف من رسمه في أجندتي هذا الشهر؟"/ طبعا ...لم تفهم صديقتي ما قلته كالعادة - ولن يفهم أحد-، فتنهدت وقلت لها بابتسامة خبيثة: تعالي نشتري بعض الشوكولا بمناسبة الحديث عن الأحمر !!!

_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وداد
مشرفة عامة
مشرفة عامة


عدد المساهمات : 3919

اعلام الدول : الجزائر

مزاج العضو : رايق


مُساهمةموضوع: رد: ~~الشّاعِرَة الجَزَائِريّة "عُمـَـر حَنِيـن" ~~   الثلاثاء يونيو 19, 2012 7:18 pm



رسالة إلى مظفر النواب
لـ: حنين عمر


يا مظفر..
مو حزن لكن حزينه..
والمدينة..
اللي تركتوهه وراكم.. ما لگينه..!!
وفارگتنه..
وفارگتنه ايام چنه ازغار بيهه
وهم كبرنه.. ما درينه..!!

منهو يعرف..؟
لما ننزف..
وين حد الجرح.. من حد السكاكين ابلحمنه؟
منهو يعرف..؟
لما تغرگ
وين حد البحر من حد السفينه..؟
ما بچيتك..
دجله بللهه جفوني
ومر على عيني الحنين اللي نسينه
ومو حزينه
لا تصدگ ماي گلبي.. لو نزف..
.. غيمه علينه..!!

غيمت ما أمطرت هاي الأماني..
.. اللي بدينه
والدروب اللي مشينا..
تذكرت..
گالت: تعالوا.. لا إجيتو ولا إجينه
والمدينه.. اللي قصايدكم تحسرنه عليهه
حولتهه.. ورده جوري في شعوري..
واحرگت كل القصايد والرسايل والأغاني
ردت أتدفه ابلهبهه
هالعمر ثلج منافي
وهالوطن ختم ابجواز
وما انختم هذا الجواز.. ولا حرگناه ودفينه
يا مظفر ما دفينه..
بگه گلبي مرتعد بين المطارات وبردهه
وروحي تتنطر اجلهه.. للوطن يمكن يردهه..!
ومو طمع.. لكن رجينه
ومو بچي.. لكن بچينه
ومو حزن.. لكن حزينه..!!

_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وداد
مشرفة عامة
مشرفة عامة


عدد المساهمات : 3919

اعلام الدول : الجزائر

مزاج العضو : رايق


مُساهمةموضوع: رد: ~~الشّاعِرَة الجَزَائِريّة "عُمـَـر حَنِيـن" ~~   الثلاثاء يونيو 19, 2012 7:22 pm


أنتَ ؟ : أنتَ الذّاكرة



1
بَقِيَ...
من الكلماتِ (قَطرَةْ)
تنسَابُ بين الجفنِ والحزنِ
فأحترقُ !
وأهَبُ الرّمادَ لريحِ الشمالِ
تلك التي...
حمَلتْ عطرَ الأناملِ من شغافِ الذّاكرةْ
ما تبقَى من طيبهَا المحمومِ فوق أَصَابعِي
لماّ اشتبكْنا صُدفة ً- ليلَ الهَوى- في الزّاويةْ
وكانَ...
بيني وبينكَ موعدٌ
على غيمةِ الحلمِ الجميلِ

2
بقي من القصائدِ (لحظة)
تعَلقَتْ بالملحِ أطرافَ الورقْ
من آخر موجةٍ مرّتْ على أرضِ العيونِ
أغرقتْ مراكبَ القزحِ الكحيلِ
دفنت بأعماقها :
(تناهيدهُ الصّامتة)
وتعطّرتْ بالصّيفِ...
من دفءِ شمسِ صوتكَ المنسَابِ مابين أنفاسِي

3
بقي من الشفتين (قبُلةْ)
يَرّدُ صَداهَا على صَداهَا للأبدْ :
(أحبكَ)
هو سِرّنا المدفُون في قبرِ القصيدةْ
هو وجهكَ الذي لي يبتسمْ – أشتاقهُ-
فلماذا قد مضَى...
خلف الدخانِ الى المتاهاتِ البعيدة ؟
هو النزيفُ الذي...
لملمْتَهُ بأناملكَ...
ومسحتَ بهِ
- من على خدي-
اليأسَ من الحلمْ !

4
أنا قد يئسْتُ
وأنتَ تدري أنني – باليأسِ -
أدنو للنهاياتِ الأخيرةْ :
هي آخر الأيامِ لي فوق التّرابْ
وفي غدٍ تحت التّرابْ
سيختفي الجسدُ المُنسَّجُ بالذهولِ
ذاكَ الذي خلبَ البروق وصاغَها
في عطرهِ المغزولِ فوق قصائدكْ
ويختفي وجهي رويدًا يا حبيبي
يذوي على عزفِ الكمانِ المشتكي شوقا إليكَ
وشوقهُ...
يمتصني من ورْدتي
ويطوفُ في الشّهقات ِنارا تلتهبْ

5
أفنىَ وتبقَى ...
( نورسَ الروحِ ) الذِي :
سافرتُ به نحو الرجوعِ إلى الوطنْ
أفنى...
وتبقى مثلما يبقى الوطنْ :
(حُضنا حميمًا في زمان ِ الغرباءِ)
وحينما تَبقَى ...
سأبعثُ في شفاهكَ
بَسمة ً
عصفُورة ً
وقصيدَة ً
فأنتَ يا مهجةَ القلبِ المضاعِ:
أنتَ...؟
أنتَ الذّاكرة !

_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
~~الشّاعِرَة الجَزَائِريّة "عُمـَـر حَنِيـن" ~~
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الارواح المتمردة  :: عالم الكلمات :: مملكة القصائد-
انتقل الى: