الارواح المتمردة
السلام عليكم
مرحبا اخي/ اختي العضوة حللت سهلا ونزلت اهلا بيننا نتمنى لك اقامة طيبة والافادة والاستفادة بين عائلتك واسرتك في منتدى
الارواح المتمردة

الارواح المتمردة

 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» جميع المشاهير الذين هم من نفس مواليد برجك
الخميس ديسمبر 03, 2015 3:32 pm من طرف الموناليزا

»  ♥ إشتقنا إليك ♥
الخميس ديسمبر 03, 2015 3:28 pm من طرف الموناليزا

» شوبتقول للشخص يللي ببالك\\\
الخميس ديسمبر 03, 2015 3:23 pm من طرف الموناليزا

»  هل تهمك سمعتك فى النت ؟
السبت يونيو 06, 2015 2:32 pm من طرف الموناليزا

» جزايري زار صيني في السبيطار
الإثنين يونيو 01, 2015 12:40 pm من طرف الموناليزا

» اضحك
الأحد مايو 31, 2015 10:09 pm من طرف الموناليزا

» اضحك
الأحد مايو 31, 2015 10:09 pm من طرف الموناليزا

» مقهى ملاك
الإثنين فبراير 02, 2015 12:13 pm من طرف شعلة في ماء راكد

» عيد ميلاد زيزووووو
الأحد يناير 18, 2015 7:23 pm من طرف شعلة في ماء راكد

المواضيع الأكثر نشاطاً
حملة مليون سبحان الله والحمدلله ولا اله الا الله والله اكبر
صلو على النبى صلى الله عليه وسلم
اتحداك تعد للعشره محد يقاطعك >>لعبة قديمه
سجل حضورك باسم شخص تحبه
أخطف العضو الي قبلك وقلنا وين توديه........
♥ إشتقنا إليك ♥
مقهى ملاك
شخصيات اسلامية
حملة مليون سبحان الله والحمدلله ولا اله الا الله والله اكبر
سجن الاعضاء
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 بروفسور غبي ولاعب كرة ذكي !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وداد
مشرفة عامة
مشرفة عامة


عدد المساهمات : 3919

اعلام الدول : الجزائر

مزاج العضو : رايق


مُساهمةموضوع: بروفسور غبي ولاعب كرة ذكي !   السبت يونيو 11, 2011 4:52 pm


ما الذكاء؟



على الرغم من كثرة استخدام كلمة الذكاء بين الناس وتكرار وصفهم لبعضهم البعض بالذكاء أو حتى بالغباء، إلا أنك لو سألت الكثير منهم عن معنى محدد للذكاء أو حتى الغباء، فلن تجد إجابة شافية يطمئن قلبك لها. بل لعلك تلحظ أن كل واحد منهم يربط الذكاء بتصوره الخاص له والذي يتأثر بميوله الشخصية وببيئته المحيطة، فتجد على سبيل المثال أن الذكي عند البعض هو الحفِيظ الذي قلما ينسى، وقد تجد أن الذكي عند البعض هو المتفوق في الدراسة، وقد تجد أن الذكي عند البعض هو صاحب الردود المسكتة السريعة، وقد تجد غير ذلك من المعاني للذكاء، مثل أنه القدرة التي تمكّن الإنسان من التفكير بشكل صحيح من خلال استعمال أدوات التفكير المعروفة، كالاستنتاج والتعميم، وغيرها من العمليات المنطقية.

بعد تأمُلي فيما يدور حوله معنى الذكاء في كلام الناس وعدم اتفاقهم عليه، اتجهتُ إلى البحث عن معنى الذكاء في اللغة العربية وبعد بحث طويل وجدت أنه يدور على جملة من الصفات أبرزها القدرة على التفكير، والاستنتاج المنطقي، والتوهج العقلي، والألمعية، والطلاقة اللغوية والقدرة على خزن المعلومات واسترجاعها، والتوصل إليها. كما وجدت أن معنى الذكاء يترادف في الغالب مع سرعة الفهم وحسن التعبير عما بالنفس في أغلب كلام العرب. على الرغم من سروري بما وجدت إلا أني لاحظت أني أقف أمام معضلتين كبيرتين تجعلان الحليم حيران.

المعضلة الأولى هي: إنه وعلى الرغم من تحدد الصفات التي يدور حولها تعريف الذكاء في اللغة العربية مثل التفكير والتوهج العقلي والألمعية إلا أنه لا يوجد وصف دقيق يحدد من هو الألمعي أو المفكر أو المتوهج عقليًا ويفرقه عن غير الألمعي أو غير المتوقد ذهنيًا. وهذا يعيد إلى أصل المشكلة في تحديد من هو الشخص الذكي؟!.

أما المعضلة الثانية فهي أن الكثير من الناس لا يعرفون ما يحدد من هو الذكي من الصفات التي جاءت في التعريف اللغوي للذكاء الذي أوردته آنفًا ولا حتى يستخدمونه بل أنه يميلون إلى التصورات التي في أذهانهم عن الذكاء ولا يأبهون في الغالب لمعنى الذكاء في اللغة.

ومن هنا يتضح لك عزيزي المستخدم أنه لا يوجد معنى محدد للذكاء يتفق عليه كل الناس، وهذه الحقيقة من غياب التعريف الجامع المانع للذكاء في غاية الخطورة وقد تسببت في تدمير حياة كثير من الرجال والنساء بل والأطفال وستعرف كيف وقع ذلك فيما يلي.







من الإنسان الذكي؟


إن غياب اتفاق الناس على تعريف محدد للذكاء يصطلحون عليه، أدى إلى عدم وضوح معنى كلمة ذكي وضبابية كلمة غبي عند أغلب الناس، تلك الكلمتين اللتين نستخدمهما بكثرة في حياتنا خصوصًا في مجالي التربية والتعليم سواءً في البيوت أو المدارس. وكم من رجل أو امرأة صدقوا أنهم أغبياء لأن أحد الوالدين أو الأقرباء أو المدرسين كان يصفه باستمرار بأنه غبي أوبأنها غبية. والغريب أن القليل من الآباء والأمهات والمدرسين والمدرسات يركز على استخدام وصف ذكي للأسف.


البروفسور الغبي! ولاعب الكرة الذكي!


لو تأملت في وصف الناس لشخص أنه ذكي أو غبي، قد يتغيران ويختلفان بتغير واختلاف السياق أو الظروف التي تحيط بالأحداث، فقد تسمع أستاذ الرياضيات البحتة أو الفيزياء النظرية في جامعة عالمية مرموقة يقول لنفسه كم أنا غبي؟! لقد نسيت أن أملأ خزان السيارة بالوقود! وها أنا ذا أنتظر من يسعفني! كما أنك قد تسمع صرخة المعلق الرياضي على مباراة كرة قدم " يا الله! لعبة ذكية من لاعب ذكي" تعقيبًا على مهارة اللاعب في تنفيذ ما يسمى بجملة تكتيكية عالية المستوى. من الذكي الأستاذ الجامعي أو لاعب الكرة؟؟




هل أنت ذكي؟ هل أنت صاحب قدرات متميزة؟



إن الإجابة هي نعم فالله سبحانه وتعالى خلق كل إنسان ومنحه كل ما يحتاج ليقوم بدورة في الحياة، قال تعالى {سبح اسم ربك الأعلى } والحقيقة التي يجب على كل واحد منا أن يؤمن بها أن الذكاء من ناحية الحياة العملية يعتمد على الموقف والتصرف أكثر من أنه وصف دائم للإنسان وأن هناك جوانب مختلفة ومتعددة ومختلفة للذكاء والمقدرات الذاتية وهي تختلف من إنسان إلى آخر وأن كل واحد منا له حظ من الذكاء والتميز في المقدرات.






سر نجاحك الخطير!

إن سر النجاح الذي يغيب على الكثير من الناس هو أن الإنسان السعيد هو الذي يعرف طاقاته وقدراته ونقاط قوته ثم يختار مجال دراسته أو عمله أو تجارته بحيث يتناسب مع طاقاته وقدراته ونقاط قوته وسيكون النجاح حليفه بإذن الله تعالى.




ما الذي ستستفيده من هذا المقياس؟


عزيزي المستخدم عزيزتي المستخدمة نحن في بوابة طاقات بلا حدود على الانترنت نسعى إلى استغلال ثروة الاتصالات وتقنية المعلومات لمساعدك أنت. نعم أنت، لاكتشاف نفسك وتطويرها من خلال تبصيرك بطاقاتك وقدراتك ومواهبك وذلك بإسلوب واضح وسهل وسلس يحفظ لك خصوصيتك. فالموهبة لا تنحصر أبدًا في مجال دون غيره، بل تتعدى ذلك لتشمل كافة المجالات والتخصصات العلمية والأدبية والرياضية والفنية، فهي هبة من الله سبحانه وتعالى يخص بها من يشاء.

إن مقياس الذكاء والقدرات الذاتية، يهدف إلى تعريفك بمواطن قوتك وبمواطن ضعفك عن طريق توضيح ما القدرات المتميزة عندك؟ وما القدرات الأضعف عندك؟ على شكل نسبة مئوية حتى تركز على تنمية القدرات المتميزة وعلى معالجة الأخرى الأضعف بالحد الذي يمكنك من تحقيق السعادة والنجاح والثراء.






إن معرفتك لمستوى ذكائك وقدراتك ومواهبك بعمق وتفصيل وتمكنك من حسن استغلالها، يساعدك بإذن الله في تحصيل أمرين يسعى لها كل البشر تقريبًا في الحياة الدنيا:




  • السعادة والنجاح
  • والثراء
إن هذا ليس مجرد زعم لا دليل عليه، بل هو ما تؤكده الدراسات العلمية، التي أجريت على ملايين البشر، فقد وجد الباحثون أن أهم أسباب السعادة والنجاح والثراء في الدنيا هو أن يتوافق الإنسان في حياته، مع قدراته وطاقاته في كل ما يقوم به ابتداءً من اختيار مجال الدارسة والتعلم المناسب ومرورًا باختيار العمل المناسب وانتهاءً باختيار مجال التجارة والعمل المناسب الذي يسوق إلى الثراء.








هل التفوق في الدراسة يضمن النجاح في الحياة؟



يرى الكثير من الناس أن التفوق الدراسي دليلاً أكيدًا على النجاح في الحياة خصوًصا من ناحية الثراء أو الوجاهة أو المناصب، ولذلك يحرصون على نيل أعلى التقديرات في الدراسة وحصد أكبر قدر ممكن من الشهادات سواءً لهم أنفسهم أو لأولادهم أو لمن يهمهم أمره. ولو أنك سألت أحدهم أو إحداهن، على أي أساس وصل إلى هذه القناعة؟، فقد تسمع منهم إجابات مختلفة تدور في الغالب على أن هذا ما يؤكده الواقع.





إن المثير حقًا أن الواقع لا يسلم بذلك على إطلاقه؛ فكم من متسرب من التعليم ترك المدرسة في المرحلة الثانوي أو أقل، نجح في تأسيس تجارة رائجة أو صناعة عظيمة وأصبح يعمل عنده عشرات من أصحاب المؤهلات العليا. وكم من حامل شهادة عليا غرق في الديون ولا يكاد يجد قوت يومه. وحتى فيما يخص النجاح في تحقيق الشهرة أو المكانة أنظر أين مكانة نجوم كرة القدم وما مدى شهرتهم حتى أن البعض منهم دخل الإعلام أو السياسة من أوسع أبوابها بسب نجوميته الرياضية على الرغم من أنه ليس صاحب شهادة عليا.





إن هذا الاعتقاد الذي يربط النجاح في الحياة بالتفوق الدراسي على شهرته بين الناس ليس بالقوي إذا تم اختباره على الواقع وقد يكون ضرره أكبر من نفعه وهذا ما سأتناول في السؤالين الهامين التاليين:








ما علاقة الذكاء والقدرات الذاتية بالسعادة والنجاح في الحياة؟



إن السعادة الحقيقة في الحياة أن يجد الإنسان نفسه في المكان المناسب وأن يعمل الأشياء التي يميل إليها ويستمتع بالقيام بها وتحقق ذلك يضمن له بإذن الله تحقيق النجاح بعد النجاح فالإنسان صاحب القدرات الجسدية الحركية العالية عندما يتجه إلى المجال الرياضي المناسب له، يبرز فيه ويتنقل من نجاح إلى آخر وكذلك صاحب القدرات اللغوية واللفظية العالية سيبدع وينجح لو أنه ذهب إلى المجالات المناسبة له مثل الكتابة أو الإعلام وهكذا.







ما علاقة الذكاء والقدرات الذاتية بالثراء؟



في دراسة طويلة على الأثرياء استمرت أكثر من 25 سنة عزا أكثر من 85% من الأثرياء السبب في ثراءهم إلى أنه يتاجرون ويستثمرون في مجالات يستمتع بالقيام بها ويعتبرون أنفسهم متفوقين فيها بل أنهم يعتبرون أعمالهم تلك هي هوايتهم، فستيف جوبز مؤسس شركة أبل للحاسب الآلي والذي كانت ولا تزال من أفضل الشركات المصنعة لبرامج التحرير والكتابة والخط كان شغوفًا بالخط والزخرفة وقد ترك الجامعة من أجل هوايته تلك فأصبح ثريًا بسبب استثماره فيها.




وهذا صاحب خلطة دجاج كنتاكي الشهيرة بدأها في بيته يعدها للأصدقاء كهواية ثم أصبحت صناعة رائجة تدر الكثير من النقود، وهذا أحد المنشدين العرب حصل على مبالغ محترمة من المال من أجل الحصول على أناشيده التي تصب في موضع تميزه في الذكاء السمعي النغمي، وهذا لاعب كرة القدم الفلاني الذي حصد عشرات الملايين من الدولارات بسب عمله في مجال تميزه في عالم القدرات الحركية الجسدية.





سر نجاحك وسرورك في الدنيا الذي قد يكون غائبًا عنك!



أي عذاب أشد على النفس من أن يدرس الإنسان أو يعمل أو يعيش في مجال لا يناسبه؟ تعب ونكد وشقاق وإخفاق تلو إخفاق. وانظر في نفسك وفيمن حولك، وسترى ذلك جليًا في وجه من ابتلاه الله بذلك الشقاء وستسمعه في أنينه وتشعر به في زفراته، نسأل الله السلامة والعافية .




إن سر النجاح والتميز في أي شيء يقوم به الإنسان، هو حبه لذلك الشيء، الأمر الذي يجعله ممتعًا وشيقًا، تمر فيه الساعات الطوال دون أن تشعر به، كما أنه يؤدي إلى التمكّن منه بل والإبداع فيه وبالتالي يقود إلى ارتفاع ثقتك بنفسك وزيادة استمتاعك، فتجدك نفسك تتنقل من نجاح إلى آخر وهذا هو بالضبط الذي يحدث لكثير من الناجحين والناجحات في شتى مجالات الحياة المختلفة من الفن والرياضة إلى الطب إلى التقنية.




والسعيد حقًا هو الذي يتذكر دائمًا أن الحياة ما هي إلا مدة يسيرها، يختبره الله فيها بالشر والخير، فيبتغي فيما آتاه الله الآخرة ولا ينسى نصيبه من الدنيا ويحسن كما أحسن الله إليه.







كيف يساعدك هذا المقياس للوصول إلى السعادة والنجاح والثراء في حياتك؟



إن أهمية مقياس الذكاء والقدرات الذاتية هذا، أنه يبصرك مستوى ذكائك ويضع بين يديك أهم قدراتك التي وهبك الله، بشكل موضوعي وعلمي يشكّل الأساس الصحيح والمتين الذي يساعدك بإذن الله تعالى لتنمية هذه المواهب وحسن استغلالها، فتنعم بالسعادة والنجاح والثراء.








تحياتي للجميع

_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MAD
مدرب المتمردين


عدد المساهمات : 881

اعلام الدول : السعودية

مزاج العضو : رومانتيك


مُساهمةموضوع: رد: بروفسور غبي ولاعب كرة ذكي !   الجمعة ديسمبر 30, 2011 11:29 pm


_________________

just try to be happy with your self


Wink
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وداد
مشرفة عامة
مشرفة عامة


عدد المساهمات : 3919

اعلام الدول : الجزائر

مزاج العضو : رايق


مُساهمةموضوع: رد: بروفسور غبي ولاعب كرة ذكي !   الأحد يناير 08, 2012 10:11 pm

JUST a MAN كتب:



وجزاك الجنة

شكرا احمد

اسعدني نورك

_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بروفسور غبي ولاعب كرة ذكي !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الارواح المتمردة  :: رحلة الى اعماق النفس :: منتدى علم النفس-
انتقل الى: