الارواح المتمردة
السلام عليكم
مرحبا اخي/ اختي العضوة حللت سهلا ونزلت اهلا بيننا نتمنى لك اقامة طيبة والافادة والاستفادة بين عائلتك واسرتك في منتدى
الارواح المتمردة

الارواح المتمردة

 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» جميع المشاهير الذين هم من نفس مواليد برجك
الخميس ديسمبر 03, 2015 3:32 pm من طرف الموناليزا

»  ♥ إشتقنا إليك ♥
الخميس ديسمبر 03, 2015 3:28 pm من طرف الموناليزا

» شوبتقول للشخص يللي ببالك\\\
الخميس ديسمبر 03, 2015 3:23 pm من طرف الموناليزا

»  هل تهمك سمعتك فى النت ؟
السبت يونيو 06, 2015 2:32 pm من طرف الموناليزا

» جزايري زار صيني في السبيطار
الإثنين يونيو 01, 2015 12:40 pm من طرف الموناليزا

» اضحك
الأحد مايو 31, 2015 10:09 pm من طرف الموناليزا

» اضحك
الأحد مايو 31, 2015 10:09 pm من طرف الموناليزا

» مقهى ملاك
الإثنين فبراير 02, 2015 12:13 pm من طرف شعلة في ماء راكد

» عيد ميلاد زيزووووو
الأحد يناير 18, 2015 7:23 pm من طرف شعلة في ماء راكد

المواضيع الأكثر نشاطاً
حملة مليون سبحان الله والحمدلله ولا اله الا الله والله اكبر
صلو على النبى صلى الله عليه وسلم
اتحداك تعد للعشره محد يقاطعك >>لعبة قديمه
سجل حضورك باسم شخص تحبه
أخطف العضو الي قبلك وقلنا وين توديه........
♥ إشتقنا إليك ♥
مقهى ملاك
شخصيات اسلامية
حملة مليون سبحان الله والحمدلله ولا اله الا الله والله اكبر
سجن الاعضاء
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 معا نحارب وصمة المرض النفسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاك الجزائر
المتمردة


عدد المساهمات : 3112

اعلام الدول : الجزائر

مزاج العضو : رومانتيك


مُساهمةموضوع: معا نحارب وصمة المرض النفسي    الخميس فبراير 24, 2011 11:08 am





ذكرت إحدى السيدات: "إذا ذهبت إلي مستشفي بسبب ساق مكسورة، يرسل الناس زهورا ويقومون بزيارتك أما إذا ذهبت إلي مستشفي بسبب مرض عقلي، لا يرسل لك الناس زهورا، ولا يقومون بزيارتك"




نعم, فعندما يصاب أي مريض بمرض ما يتوافد عليه الأصدقاء والأحباب ليطمئنوا على صحته ويدعوا الله له بالسلامة. أما إذا مرض ذات المريض نفسياً تكدرت الحياة في وجهه ووجه أهله وبدءوا يحاولون جاهدين لإخفاء الأمر وعدم معرفة الناس به.




على الرغم من التقدم العلمي الذي شهده الطب النفسي وعلاج الأمراض النفسية إلا أننا مازلنا نعاني من الوصمة التي تلاحق كل المرضى النفسيين وخاصة مرضى الفصام. وكثيراً ما يشتكي مرضانا بعد تحسن حالتهم من عدم تقبل الناس لهم والابتعاد عنهم وربما الضحك عليهم لما كانوا يقولونه أثناء مرضهم ووصفهم له بأنه "مجنون". وكم من مريض تخلى عنه أعز أصدقائه وبعض أفراد عائلته بل ويحذرون الآخرين من الاقتراب والتواصل معه بعد أن أصيب بالفصام. وهذا ما يؤدي إلى شعور مريض الفصام بالألم والحسرة والخوف من مقابلة الآخرين والرغبة في الانعزال والوحدة.




مشكلة وصمة المرض النفسي ليست موجودة في عالمنا العربي فقط بل هي مشكلة عالمية. وليس من المستغرب أن بعض العيادات النفسية في أوروبا مصممة بشكل لا يرى فيها مراجعي العيادة بعضهم البعض إلا في حدود ضيقة.




هذه المشكلة دعت الجمعية العالمية للطب النفسي لعقد حملة عالمية للتوعية بالمرض النفسي ومكافحة الوصمة (أنظر في الأسفل).




لماذا يجد الناس المرض العقلي أمراً غير مقبولاً ؟




الخوف من العنف والاعتداء




يتخوف بعض الناس من المرضى العقليين على اعتبار أنهم عدائيين. أي أنهم قد يقوموا بأعمال ضد الآخرين دون وعي منهم ودون أن يحاسبهم أحد. والواقع أن المرضى العقليين أميل لأن يكونوا قلقين خائفين مطيعين يبحثون عن الأمان في عالم مضطرب كما يرونه هم. وهذا الانطباع هو انطباع قديم عندما لم يكن هناك علاج للمرض العقلي. ورغم انتصارات البشر على المرض العقلي لكنا لم نستطع الانتصار على الانطباعات والمفاهيم القديمة عن المرض. هناك نسبة صغيرة من المرضى العقليين ممن قد يكونوا عدائيين وعنيفين ضد من حولهم وهم: (1) المرضى الذين لا يأخذون العلاج وغير منتظمين في مراجعة الطبيب. (2) متعاطين المخدرات والكحول. (3) من يعاني من اعتقادات راسخة وخاطئة (ضلالات) حيث يعتقد أن من حوله يسعى للضرر به وهذا يحتاج إلى علاج عاجل لإزالة هذه الأفكار.




فيما عدا هؤلاء الأصناف الثلاثة تقرر الإحصائيات الدقيقة أن مرضى الفصام أو غيرهم من المرضى العقليين أقل خطورة على الآخرين من أي شخص لا يعاني من عقلي. بل هم من يتعرضون للعنف من الآخرين. (أقرأ: عندما يكون مريض الفصام ضحية).




الخوف من ارتكاب الجريمة




المرضى النفسيين لا يرتكبون الجرائم بشكل أكثر من بقية الأشخاص العاديين. هذا إذا استبعدنا المرضى الذين يتركون دون علاج حتى تتردى حالتهم وهؤلاء قد ينتهي بهم الأمر إلى السجن.




الخوف من المجهول




قالوا قديماً "الإنسان عدو ما يجهل". والجهل بالمرض النفسي وطبيعته وأسبابه فتح الباب لاجتهادات عامة الناس. فمنهم من ينسبه للمس والسحر والشياطين أو منهم من يعتقد أنه بسبب ضعف الإيمان أو سوء الأخلاق أو سوء التربية. وما من سبيل لرفع الوصمة عن المرض العقلي إلا بتوعية الناس عن عمل الدماغ ووظائفه وكيف أن اختلال هذه الوظائف هي السبب في ظهور المرض العقلي وليس لأسباب شيطانية أو بسبب الجن (أقرأ: ما الدليل على أن الفصام مرض في الدماغ وليس مس من الشيطان أو الجن أو السحر).




غموض المرض




عاشت البشرية مئات السنين وهي في حيرة من الغموض الذي يلف الأمراض العقلية والنفسية (ومن أهمها الفصام). مما أدى إلى أن تنسب لهذه الأمراض عشرات الأسباب المختلفة. مع بزوغ التقنيات الحديثة في البحث العلمي بدأ العلماء يتلمسون معالم هذه الأمراض ومكنونها. وعلى الرغم من أن الطريق إلى فهم الأمراض النفسية مازال في أوله, إلا أننا استطعنا أن نحدد الخطوط العريضة لها. وإشراك عامة الناس والأطباء من الفروع المختلفة في فهم هذه الأمراض سوف يساعد بقوة لمسح الوصمة عن الأمراض النفسية.




لماذا يجب أن نحارب الوصمة؟




· لقد أدى خوف الناس من الوصمة إلى حرمان الألوف من المرضى من تلقي العلاج اللازم والذي كان كفيلاً –بإذن الله- بتخفيف معاناتهم واستعادة دورهم في الحياة.




· أدت الوصمة إلى زيادة معاناة المرضى المصابين بالفصام. فبالإضافة إلى قسوة المرض ابتعد الناس عنهم ورموهم بمختلف الأوصاف الجارحة.




· أدت الوصمة أيضاً إلى تقصير بعض وزارات الصحة وشركات التأمين من توفير الرعاية الصحية العقلية اللازمة للمرضى.




كيف يمكن أن تساهم في القضاء على الشعور بوصمة المرض النفسي؟




1. فهم المرض وتوعية الناس بما يأتي:




· الفصام مرض يصيب الدماغ مثله مثل أي مرض آخر مثل السكر والضغط وغيره.




· من يبتلى بمرض الفصام هو مريض مثل أي مريض آخر ولابد من مساعدته ومعالجته وليس إهماله أو معاقبته.




· هناك طيف واسع من الأدوية التي تعالج المرض وتساعد المريض على استعادة دوره في الحياة.




2. محاربة الخرافات التي تحوم حول مر ض الفصام. (أقرأ: خرافات حول الفصام).




3. مساعدة أسرة مريض الفصام على فهم المرض وكيفية التعامل معه على أفضل وجه.




4. الحذر من بعض المصطلحات الرائجة بين عامة الناس مثل:"مجنون", "معتوه", "سكيزو" وغيرها والتي تؤذي المرضى ولا تعبر عن حقيقة المرض.




5. لعبت وسائل الإعلام دوراً سلبياً في نشر صورة ذهنية خاطئة عن المرضى النفسيين ووصمتهم بالعنف والخطورة على الآخرين. وقد حان الوقت لأن تصرف وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة جزءً من وقتها لتعرف الناس بمرض الفصام وغيره من الأمراض النفسية وتقدم الصورة الحقيقية لهذه الأمراض بعيداً عن خيال كتاب الأفلام والمسلسلات.




6. الاتصال بالمجموعات المحلية التي تهتم بهذا المرض وهي شبه معدومة في عالمنا العربي وهذا يعني أنه يتوجب علينا إنشاء مثل هذه المجموعات من أسر المرضى ومن المرضى أنفسهم بالتعاون مع المرشد الصحي النفسي والطبيب النفسي. تهدف هذه المجموعات إلى الاستفادة من الخبرات المختلفة سعياً لمحو الوصمة وإدماج المريض في المجتمع المحيط.




من الجهود العالمية لمحاربة الوصمة الناتجة عن الفصام




البرنامج العالمي لمكافحة الوصمة




في عام 1996, أطلقت الجمعية العالمية للطب النفسي برنامجها لمكافحة الوصمة والتمييز بسبب مرض الفصام. وقد صممت هذا البرنامج العالمي – كما ذكرت في موقعها على الإنترنت – للقضاء على الخرافات وسوء الفهم الذي أحيط بمرض الفصام. وقد صمم البرنامج لخدمة الأغراض التالية:




· زيادة الوعي والمعرفة بطبيعة مرض الفصام وكافة أنواع العلاج المتاحة.




· تحسين نظرة عامة الناس تجاه مريض الفصام وعائلاتهم.




· اتخاذ كل الإجراءات لمنع التمييز والتحيز ضد هؤلاء المرضى.




تنبع فكرة البرنامج أن الشعور بالوصمة يترك آثار مؤلمة في نفسية المريض وعائلته. كما تخلق دائرة مغلقة من العزلة والتمييز مما تؤدي إلى تدهور الحالة الصحية ولجوء المريض للمخدرات والمسكرات والتشرد والإقامة الطويلة في المستشفى.




عمل البرنامج على تجهيز عدد من المواد التعليمية والإعلامية لاستخدامها في توعية المجتمع بمرض الفصام. وكون مجموعة من الفرق وبدأ العمل في مجموعة من الدول مثل كندا, النمسا, أسبانيا, الصين, الهند, مصر, ألمانيا, اليونان, إيطاليا. وتم البدء بالعمل رسميا وبشكل عالمي بعد المؤتمر الحادي عشر للجمعية عام 1999م في هامبرغ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وداد
مشرفة عامة
مشرفة عامة


عدد المساهمات : 3919

اعلام الدول : الجزائر

مزاج العضو : رايق


مُساهمةموضوع: رد: معا نحارب وصمة المرض النفسي    الخميس فبراير 24, 2011 1:57 pm

صدق المتنبي حين قال

تهون علينا ان تصاب جسومنا
وتسلم اعراض لنا وعقول


ماعندي واش نقول غير ربي يشفي كل المرضى نفسيا
مهما كان المرض خطير ندعولهم ما يفشلوش


وانا شفت مرة في احدى البرامج بالضبط في برنامج
DOCTORS

الكثير من المرضى نفسيا خاصة انفصام الشخصية تعالجوا
والحمدلله رجعوا لاباس عليهم

حتى المجتمع ضروري يشجع هؤلاء المرضى مشي نعاملوهم كأنو الامل مفقود فيهم

وشكرررررررررررررا جزيلللللللاااا ملاك

عجبني موضوعك الراقي

تقبلي تحياتي




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معا نحارب وصمة المرض النفسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الارواح المتمردة  :: المواكب العامة :: على مائدة الحوار-
انتقل الى: