الارواح المتمردة
السلام عليكم
مرحبا اخي/ اختي العضوة حللت سهلا ونزلت اهلا بيننا نتمنى لك اقامة طيبة والافادة والاستفادة بين عائلتك واسرتك في منتدى
الارواح المتمردة

الارواح المتمردة

 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» جميع المشاهير الذين هم من نفس مواليد برجك
الخميس ديسمبر 03, 2015 3:32 pm من طرف الموناليزا

»  ♥ إشتقنا إليك ♥
الخميس ديسمبر 03, 2015 3:28 pm من طرف الموناليزا

» شوبتقول للشخص يللي ببالك\\\
الخميس ديسمبر 03, 2015 3:23 pm من طرف الموناليزا

»  هل تهمك سمعتك فى النت ؟
السبت يونيو 06, 2015 2:32 pm من طرف الموناليزا

» جزايري زار صيني في السبيطار
الإثنين يونيو 01, 2015 12:40 pm من طرف الموناليزا

» اضحك
الأحد مايو 31, 2015 10:09 pm من طرف الموناليزا

» اضحك
الأحد مايو 31, 2015 10:09 pm من طرف الموناليزا

» مقهى ملاك
الإثنين فبراير 02, 2015 12:13 pm من طرف شعلة في ماء راكد

» عيد ميلاد زيزووووو
الأحد يناير 18, 2015 7:23 pm من طرف شعلة في ماء راكد

المواضيع الأكثر نشاطاً
حملة مليون سبحان الله والحمدلله ولا اله الا الله والله اكبر
صلو على النبى صلى الله عليه وسلم
اتحداك تعد للعشره محد يقاطعك >>لعبة قديمه
سجل حضورك باسم شخص تحبه
أخطف العضو الي قبلك وقلنا وين توديه........
♥ إشتقنا إليك ♥
مقهى ملاك
شخصيات اسلامية
حملة مليون سبحان الله والحمدلله ولا اله الا الله والله اكبر
سجن الاعضاء
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 الفوبيااااا " الرهاب "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاك الجزائر
المتمردة


عدد المساهمات : 3112

اعلام الدول : الجزائر

مزاج العضو : رومانتيك


مُساهمةموضوع: الفوبيااااا " الرهاب "    السبت فبراير 12, 2011 11:28 am





ماهي أمراض الخوف غير الطبيعي(الفوبيا) ؟؟؟


أمراض الخوف غير الطبيعي هي نوع خاص من أمراض نوبات الهلع والذعر

الشديد ويعرف مرض الخوف غير الطبيعي أو الفوبيا على أنه خوف كامن مزمن

وغير مبرر (غير منطقي) من شيء أو مكان أو سلوك معين يؤدي لقيام المريض

بمحاولات واضحة للهروب من موقف، لمواجهة الشيء أو الظرف الذي يعتبره

المريض خطرا على حياته.

وحسب الإحصاءات الرسمية فإن أمراض الخوف غير الطبيعي هي أكثر أنواع

أمراض القلق النفسي شيوعا بين النساء الأميركيات ومن مختلف الأعمار بينما

يأتي بين الرجال في المرتبة الثانية.



وتكون أنواع الفوبيا كثيرة وعديدة ولكن أكثرها شيوعا ما يلي:


1- الخوف من المساحات الخالية أو الخلاء الواسع الفسيح.(Agorophibia)

2- الخوف من الأماكن والمناطق المرتفعة. (Acrophobia)

3-الخوف من القطط Ailurophobia

4- الخوف من مشاهدة الأزهار والورود Anthophobia

5- الخوف من الإنسان وبشكل خاص من الرجال Anthrophobia

6- الخوف من الماء Aquaphobia

7- الخوف من البرق Astraphobia

8- الخوف من الجراثيم والبكتيريا ( وسوسة النظافة) Bacteriophobia

9- الخوف من الرعد Bronophobia

10- الخوف من المناطق المغلقة Claustrophobia

11- الخوف من الكلاب Cynophobia

12- الخوف من الشياطين والجن والأرواح الشريرة Demonophobia

13- الخوف من الخيل (الحصان) Equinophobia

14- الخوف من الزواحف ( أفاعي، عقارب، صراصير، سحالي، الخ) Herpetophobia

15- الخوف من أي شيء يمكن أن يلوث جسم أو ثياب الإنسان أو يلوث (روح) الإنسان. Mysophobia

16- الخوف من الأرقام (التشاؤم من الأرقام) Numero phobia

17- الخوف من الظلام بما يلي في ذلك الغرف المعتمة حتى في وضح النهار.

18- الخوف من الأفاعي بشكل خاص وليس بقية الزواحف Ophidio phobia

19- الخوف من النار pyro phobia

20- الخوف من الحيوانات بأنواعها zoo phobia



أسباب المرض:


ليس هناك في الوسط الطبي النفسي تحديد واضح لأسباب المرض، فبعض

الأطباء النفسيين يعطي فرضية كون المرض نابعا من داخل الفرد أي مشاعر

خوف داخلية من ممارسات محرمة وممنوعة مثل الجنس ، ومشاعر الخوف الداخلية

هذه يتم نقلها وتحويلها إلى أشياء خارجة تصبح مصدر الخطر لمريض وبالتالي

فإن رؤية هذه الأشياء الخارجية تؤدي إلى إثارة مشاعر الخوف والذعر الداخلية

الكامنة في الإنسان.

وهناك فرضيات أخرى مثل فرضية الصدمة والأذى، وحسب هذه الفرضية فإن

تعرض المريض لخبر أو حادثة مؤلمة وقاسية مع مصدر الهلع والخوف يؤدي إلى

مشاعر خوف دفينة يتم خزنها في ذاكرة الفرد ومشاعره وبالتالي رؤية الشيء

أو المكان الذي سبب الأخبار الأليمة والقاسية يثير مشاعر الخوف الدفينة هذه.


سبل العلاج:


حسب رأي خبراء الصحة النفسية، فإن معظم أمراض الخوف والذعر من أشياء

وأماكن معينة يمكن علاجها من خلال العلاج السلوكي لأنها أمراض نفسية

خفيفة.

وإن أكثر أنواع العلاج السلوكي المستخدمة في علاج المرض هي العلاج

بالمواجهة الذي يقوم على قيام المريض وبصحبة الطبيب المعالج بالتعرض

للموقف أو الظروف المؤدية للهلع والذعر الشديد، وذلك بشكل منتظم بحيث تؤدي

هذه المواجهة أو بالأحرى سلسلة المواجهات هذه إلى زوال تدريجي لمشاعر

الخوف والهلع المرتبطة برؤية أو التعرض للأشياء والمواقف التي كانت تسبب

قبل العلاج الذعر والخوف والهلع الشديد للمريض.

بشكل عام سياسة المواجهة هذه تتم إما بالتدريج وتسمى طريقة العلاج المتدرج

أو تتم المواجهة رأسا وبدون مقدمات مع مصدر الخوف والذعر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الجزائر
المتمردة


عدد المساهمات : 3112

اعلام الدول : الجزائر

مزاج العضو : رومانتيك


مُساهمةموضوع: رد: الفوبيااااا " الرهاب "    السبت فبراير 12, 2011 11:29 am

مرض الرهاب أو الفوبيا Phobia هو مرض نفسي ويعني الخوف الشديد والمتواصل
من مواقف أو نشاطات أو أجسام معينة أو أشخاص. هذا الخوف الشديد والمتواصل
يجعل الشخص المصاب عادة يعيش في ضيق وضجر. فوبيا القلق (أو الخوف
اللامنطقي) يكون فيها المريض مدركا تماما بأن الخوف الذي يصيبه غير منطقي.
فوبيا الخوف تتميز عن الأنواع الأخرى من أمراض القلق اللامنطقي، بأنها تحدث
في مواقف متعلقة بأشياء أو ظروف معينة. وأعراضها غالبا ما تكون : الخفقان
السريع في دقات القلب، تقلب في المعدة، غثيان، إسهال، التبول بكثرة وفي
فترات متقاربة، الشعور بالاختناق، احمرار الوجه (تدفق الدم بكثرة في منطقة
الوجه)، التعرق، الارتعاش الشديد والإعياء بعض المرضى بهذا المرض
باستطاعتهم التعايش معه وهي النسبة الشائعة، وذلك بتجنب المواقف أو الأجسام
التي تسبب الخوف. المعالجون النفسيون صنفوا هذا المرض إلى ثلاث أنواع: •
النوع الأول وهو الرهاب البسيط وهو الخوف من أجسام أو مواقف معينة مثل
الخوف من الحيوانات أو الفراغات المتقاربة أو المرتفعات. • النوع الثاني هو
رهاب الخلاء وهو الخوف من الأماكن العامة المفتوحة مثل الحافلات العامة
ومراكز التسوق المكتظة وهي صعب الهروب منها مما يجعل المريض تدريجيا أن
يصبح حبيس المنزل. • النوع الثالث هو الرهاب الاجتماعي وهنا يخاف المريض من
أن يظهر دون المستوى الاجتماعي أو الفكري أو أن يشعر بالإحراج في المواقف
الاجتماعية. وقد اثبت بحث علمى اجرته الباحثه ساره الآن في جامعه فلوريدا
ان الفوبيا بأنواعها عاده تصيب 3 من بين كل عشره افراد النوع الأول (خصوصا
الخوف من الحيوانات) يبدأ في مرحلة الطفولة ويستمر حتى مرحلة البلوغ، أما
رهاب الخلاء فهو عادة يبدأ في أواخر مرحلة المراهقة أو بداية مرحلة البلوغ.
أما النوع الثالث فعادة يرتبط بمرحلة المراهقة فقط. على الرغم من أن مرضى
رهاب الخلاء كثيرا ما يكونوا من المترددين الشائعين لدى الطبيب النفسي إلا
أن الرهاب البسيط هو الأكثر انتشاراً. فهذا المرض بشكل عام يشكل نسبة 5 إلى
10 أشخاص لكل مئة شخص. الرهاب البسيط ورهاب الخلاء يصيب النساء أكثر مما
يصيب الرجال. أما بالنسبة لمرض الرهاب الاجتماعي فهو غير معروف تحديدا
النسبة التي يشكلها لدى المصابين. يقول الأطباء النفسيين بأن مرض الفوبيا
بمختلف أنواعه ينتقل عبر الوراثة. تقنيات المعالجة السلوكية أثبتت فاعليتها
في معالجة مرض الرهاب وخصوصاً في النوع الأول والثالث من هذا المرض. أحد
هذه الطرق هي اضعاف عامل الخوف وهو جعل المريض أن يواجه العامل الذي يسبب
الخوف تدريجياً. والطريقة الأخرى هي العلاج بالمواجهة المباشرة وهذه
الطريقة أثبتت فاعليتها بكونها من أفضل الطرق وهي جعل المريض أن يواجه
العامل مواجهة مباشرة ومتكررة حتى يشعر بأن لا يوجد أي خطر ينتج عن الشيْ
المسبب للخوف، وبهذه الطريقة يزول الخوف تدريجياً حتى يختفي. وهناك طرق
أخرى لمعالجة هذا المرض وهي عن طريق تناول أدوية القلق أو تخفيف التوتر
والتي تستخدم كمسكن، وكذلك الأدوية المضادة للاكتئاب التي أثبتت نفعها في
معالجة هذا المرض...

القلق والخوف.. القلق حالة نفسية تتصف بالخوف والتوتر، وكثرة التوقعات،
وينجم القلق عن الخوف من المستقبل، أو توقع لشيء ما، أو عن صراع في داخل
النفس بين النوازع والقيود التي تحول دون تلك النوازع. والقلق أكثر
الاضطرابات النفسية شيوعا، فهو يصيب 10 – 15 % من الناس، ويزداد حدوثه في
الفترات الانتقالية من العمر، كالانتقال من مرحلة البيت إلى المدرسة، أو من
مرحلة الطفولة إلى المراهقة، وعند الانتقال إلى سن الشيخوخة والتقاعد، أو
سن اليأس عند النساء. كما قد يحدث القلق عند تغيير المنزل أو العمل أو ما
شابه ذلك. وقد يصاب الإنسان بالقلق كانفعال طارئ يزول بزوال السبب، وقد
يصبح مزمنا يبقى مع الإنسان لساعات أو أيام. ومن أشكال القلق قلق الأم على
ابنها إن تأخر عن موعد وصوله، وقلق الإنسان على وظيفته وعمله، أو قلق المرء
على صحته حين يمرض، وقلق الطالب على نتائج امتحاناته، أو قلق التاجر على
تجارته, وهناك أشكال كثيرة من القلق لا مجال لحصرها. ويصاب الإنسان القلق
بأعراض مختلفة، منها الإحساس بالانقباض، وعدم الارتياح والشعور بعدم
الطمأنينة، والتفكير الملح والأرق، كما قد يشكو القلق من الخفقان وإحساس
بتشنج في المعدة أو برودة في الأطراف.. وليس منا من لا يقلق في لحظة من
اللحظات، أو موقف من المواقف، فهذا أمر طبيعي، أما أن يستمر القلق لأيام،
بل لشهور أو سنين، فهذا ما لا تحمد عقباه. ومن الناس من يقلق لأتفه
الأسباب، فتساوره
الهموم والشكوك، ويعيش أيامه بين القلق والاكتئاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الجزائر
المتمردة


عدد المساهمات : 3112

اعلام الدول : الجزائر

مزاج العضو : رومانتيك


مُساهمةموضوع: رد: الفوبيااااا " الرهاب "    السبت فبراير 12, 2011 11:30 am

مرض الرهاب أو الفوبيا Phobia

هو
مرض نفسي ويعني الخوف الشديد والمتواصل من مواقف أو نشاطات أو أجسام معينة
أو أشخاص. هذا الخوف الشديد والمتواصل يجعل الشخص المصاب عادة يعيش في ضيق
وضجر. فوبيا القلق (أو الخوف اللامنطقي) يكون فيها المريض مدركا تماما بأن الخوف الذي يصيبه غير منطقي.

فوبيا الخوف تتميز عن الأنواع الأخرى من أمراض القلق اللامنطقي، بأنها تحدث
في مواقف متعلقة بأشياء أو ظروف معينة. وأعراضها غالبا ما تكون :
الخفقان السريع في دقات القلب، تقلب في المعدة، غثيان ، إسهال، التبول
بكثرة وفي فترات متقاربة ، الشعور بالاختناق، احمرار الوجه (تدفق الدم
بكثرة في منطقة الوجه)، التعرق، الارتعاش الشديد والإعياء بعض المرضى بهذا
المرض باستطاعتهم التعايش معه وهي النسبة الشائعة، وذلك بتجنب المواقف أو
الأجسام التي تسبب الخوف.

المعالجون النفسيون صنفوا هذا المرض إلى ثلاث أنواع:

النوع الأول
وهو الرهاب البسيط وهو الخوف من أجسام أو مواقف معينة مثل الخوف من الحيوانات أو الفراغات المتقاربة أو المرتفعات.
النوع الثاني
هو رهاب الخلاء وهو الخوف من الأماكن العامة المفتوحة مثل الحافلات العامة
ومراكز التسوق المكتظة وهي صعب الهروب منها مما يجعل المريض تدريجيا أن
يصبح حبيس المنزل.
النوع الثالث
هو الرهاب الاجتماعي و هنا يخاف المريض من أن يظهر دون المستوى الاجتماعي أو الفكري أو أن يشعر بالإحراج في المواقف الاجتماعية.

النوع الأول (خصوصا الخوف من الحيوانات)
يبدأ في مرحلة الطفولة ويستمر حتى مرحلة البلوغ، أما رهاب الخلاء فهو عادة
يبدأ في أواخر مرحلة المراهقة أو بداية مرحلة البلوغ. أما النوع الثالث
فعادة يرتبط بمرحلة المراهقة فقط.

على الرغم من أن مرضى رهاب الخلاء كثيرا ما يكونوا من المترددين الشائعين
لدى الطبيب النفسي إلا أن الرهاب البسيط هو الأكثر انتشاراً. فهذا المرض
بشكل عام يشكل نسبة 5 إلى 10 أشخاص لكل مئة شخص. الرهاب البسيط ورهاب
الخلاء يصيب النساء أكثر مما يصيب الرجال. أما بالنسبة لمرض الرهاب
الاجتماعي فهو غير معروف تحديدا النسبة التي يشكلها لدى المصابين.

يقول الأطباء النفسيين بأن مرض الفوبيا بمختلف أنواعه ينتقل عبر الوراثة.
تقنيات المعالجة السلوكية أثبتت فاعليتها في معالجة مرض الرهاب و خصوصاً في
النوع الأول و الثالث من هذا المرض. أحد هذه الطرق هي اضعاف عامل الخوف
وهو جعل المريض أن يواجه العامل الذي يسبب الخوف تدريجياً. و الطريقة
الأخرى هي العلاج بالمواجهة المباشرة و هذه الطريقة أثبتت فاعليتها بكونها
من أفضل الطرق وهي جعل المريض أن يواجه العامل مواجهة مباشرة و متكررة حتى
يشعر بأن لا يوجد أي خطر ينتج عن الشيْ المسبب للخوف، و بهذه الطريقة يزول
الخوف تدريجياً حتى يختفي.

وهناك طرق أخرى لمعالجة هذا المرض و هي عن طريق تناول أدوية القلق أو تخفيف
التوتر و التي تستخدم كمسكن، و كذلك الأدوية المضادة للاكتئاب التي أثبتت
نفعها في معالجة هذا المرض.


معلومات اخرى عن هذا المرض
ماهي أمراض الخوف غير الطبيعي(الفوبيا) ؟؟؟
أمراض
الخوف غير الطبيعي هي نوع خاص من أمراض نوبات الهلع والذعر الشديد ويعرف
مرض الخوف غير الطبيعي أو الفوبيا على أنه خوف كامن مزمن وغير مبرر (غير
منطقي) من شيء أو مكان أو سلوك معين يؤدي لقيام المريض بمحاولات واضحة
للهروب من موقف، لمواجهة الشيء أو الظرف الذي يعتبره المريض خطرا على
حياته.

وحسب الإحصاءات الرسمية فإن أمراض الخوف غير الطبيعي هي أكثر أنواع أمراض
القلق النفسي شيوعا بين النساء الأميركيات ومن مختلف الأعمار بينما يأتي
بين الرجال في المرتبة الثانية.



أنواع الفوبيا

القائد الفرنسي الشهير نابليون بونابرت كان مصابا بفوبيا القطط ... حيث كانهم يخشاهم لدرجة الرهبه


Ablutophobia الخوف من الإستحمام
Acarophobia الخوف من الحكة أو من الحشرات التي تسبب الحكة
Acerophobia الخوف من الرائحة المنتنة
Achluophobia الخوف من الظلام
Acousticophobia الخوف من الضوضاء
Acrophobia الخوف من المرتفعات (مثلي )
Aerophobia الخوف من الخدمة العسكرية
Aeroacrophobia الخوغ من الأماكن الواسعة والمفتوحة
Aeronausiphobia الخوف من دوار البحر أو الجو
Agateophobia الخوف من الأشياء الغير صحية ( غير معقمة ....)
Agliophobia الخوف من الألم
Agoraphobia الخوف من الزحام
Agraphobia الخوف من التحرش الجنسي (كلينتون )
Agrizoophobia الخوف من الحيوانات غير الأليفة
Agyrophobia الخوف من عبور الطرق
Aichmophobia الخوف من الإبر والأشياء المسننة
Ailurophobia الخوف من القطط (نابليون)
Albuminurophobia الخوف من أمراض الكلى
Alektorophobia الخوف من الدجاج ( لماذا؟ لا أدري )
Alliumphobia الخوف من الثوم
Allodoxaphobia الخوف من ابداء الرأي
Amathophobia الخوف من الغبار
Amaxophobia الخوف من ركوب السيارة
Ambulophobia الخوف من المشي
Amnesiphobia الخوف من فقدان الذاكرة
Amychophobia الخوف من الإنخداش
Anablephobia الخوف من النظر إلى أعلى
Ancraophobia الخوف من الرياح
Androphobia الخوف من الرجال (شارون)
Anginophobia الخوف من الإختناق
Anglophobia الخوف من إنجلترا ومن الإنجليزيين
Angrophobia الخوف من الغضب
Anthrophobia الخوف من الزهور ( لييييييييه؟!
Anthropophobia الخوف من المجتمع
Antlophobia الخوف من الطوفان
Anuptaphobia الخوف من البقاء وحيداً
Apeirophobia الخوف من اللا محدودية أو اللا نهائية (الفوبيا حق الفيزيائيين )
Aphenphosmphobia الخوف من الملامسة
Apiphobia الخوف من النحل
Apotemnophobia الخوف من الأشخاص المبتوري الأطراف (من لديهم يد أو رجل مبتورة )
Arachnephobia الخوف من العناكب
Arithmophobia الخوف من الأرقام
Arrhenphobia الخوف من الرجال
Arsonphobia الخوف من النار
Asthenophobia الخوف من الضعف
Astraphobia الخوف من الرعد والأضواء
Astrophobia الخوف من النجوم والأجرام السماوية
Asymmetriphobia الخوف من الأشياء الغير متناسقة
Ataxiophobia الخوف من أمراض العضلات
Ataxophobia الخوف من الإضطراب وعدم الترتيب
Atelophobia الخوف من النقص
Atephobia الخوف من الدمار
Arachibutyrophobia الخوف من أن تعلق الفستقة في أعلى الحلق (بدون تعليق )
Athazagoraphobia الخوف من تجاهل الآخرين و عدم المبالاه
Atomosophobia الخوف من الإنفجارات النووية
Atychiphobia الخوف من الفشل
Aulophobia الخوف من آلة الفلوت ( وهي آلة عزف موسيقية )
Aurophobia الخوف من الذهب
Auroraphobia الخوف من الأضواء الشمالية
Autodysomophobia الخوف من الناس أصحاب الرائحة السيئة
Automatonophobia الخوف من التماثيل والدمى والحيوانات الشمعية وكل الأشياء التي تصور ذوات الأرواح
Automysophobia الخوف من الإتساخ
Autophobia الخوف من الإبتعاد عن الجماعة
Aviophobia الخوف من الطيران
Exsamphobia الخوف من الامتحانات

أسباب المرض :

ليس هناك في الوسط الطبي النفسي تحديد واضح لأسباب المرض، فبعض

الأطباء النفسيين يعطي فرضية كون المرض نابعا من داخل الفرد أي مشاعر

خوف داخلية من ممارسات محرمة وممنوعة مثل الجنس ، ومشاعر الخوف الداخلية

هذه يتم نقلها وتحويلها إلى أشياء خارجة تصبح مصدر الخطر لمريض وبالتالي

فإن رؤية هذه الأشياء الخارجية تؤدي إلى إثارة مشاعر الخوف والذعر الداخلية

الكامنة في الإنسان.

وهناك فرضيات أخرى مثل فرضية الصدمة والأذى، وحسب هذه الفرضية فإن

تعرض المريض لخبر أو حادثة مؤلمة وقاسية مع مصدر الهلع والخوف يؤدي إلى

مشاعر خوف دفينة يتم خزنها في ذاكرة الفرد ومشاعره وبالتالي رؤية الشيء

أو المكان الذي سبب الأخبار الأليمة والقاسية يثير مشاعر الخوف الدفينة هذه.



سبل العلاج:


حسب رأي خبراء الصحة النفسية، فإن معظم أمراض الخوف والذعر من أشياء

وأماكن معينة يمكن علاجها من خلال العلاج السلوكي لأنها أمراض نفسية

خفيفة.

وإن أكثر أنواع العلاج السلوكي المستخدمة في علاج المرض هي العلاج

بالمواجهة الذي يقوم على قيام المريض وبصحبة الطبيب المعالج بالتعرض

للموقف أو الظروف المؤدية للهلع والذعر الشديد، وذلك بشكل منتظم بحيث تؤدي

هذه المواجهة أو بالأحرى سلسلة المواجهات هذه إلى زوال تدريجي لمشاعر

الخوف والهلع المرتبطة برؤية أو التعرض للأشياء والمواقف التي كانت تسبب

قبل العلاج الذعر والخوف والهلع الشديد للمريض.

بشكل عام سياسة المواجهة هذه تتم إما بالتدريج وتسمى طريقة العلاج المتدرج

أو تتم المواجهة رأسا وبدون مقدمات مع مصدر الخوف والذعر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الجزائر
المتمردة


عدد المساهمات : 3112

اعلام الدول : الجزائر

مزاج العضو : رومانتيك


مُساهمةموضوع: رد: الفوبيااااا " الرهاب "    السبت فبراير 12, 2011 11:33 am

الفوبيا الاجتماعية
















الفوبيا الاجتماعية أو مرض الرهاب الاجتماعي:
دلالة على إنك تخشى أن تحرج نفسك أمام الأشخاص الآخرين، كذلك قد يكون خوفك
كبيرا لدرجة قد تعيقك عن القيام بواجباتك اليومية العادية.
قد تواجه صعوبة في الحديث مع زملائك بالعمل أو في أي نطاق اجتماعي آخر،
ويصبح خوفك من أن تصاب بالخجل أو حتى الارتعاش إذا ما تحدثت أمام أشخاص
آخرين حتى تصاب بالخوف عندما تشعر أن الناس تراقبك وإنهم بانتظارك لترتكب
أي خطأ، الفوبيا الاجتماعية هي عبارة عن مرض حقيقي يمكن علاجه بالدواء
والجلسات وإذا تركت بغير علاج فإنها قد تدوم لسنوات أو قد تستمر طوال
الحياة.
عالج نفسك؟
قم بمراجعة طبيب متخصص وتحدث عن مخاوفك، اخبره كيف يعيقك هذا الخجل عن
القيام بعملك على أكمل وجه، اسأله عن إمكانيات المعالجة حيث أن الطبيب
المدرب لعلاج مثل هذه الحالات يمكنه مساعدتك على التغلب على هذا المرض
المزعج.
يقوم الطبيب بإعطاء بعض الأدوية التي من شأنها أن تخفف شعورك بالقلق
والخوف، ومن بعدها عليك إعطاء جسمك فرصة ليتأقلم مع الدواء ويأخذ مفعولة
بعد ذلك يبدأ الطبيب بمناقشتك حول مدى التحسن وكيفية الاستمرار في العلاج
النفسي للوصول إلى الشفاء النهائي.
إذا لم تكن مرتاحا للعلاج الموصوف أو لطريقة الطبيب المعالج، من المهم جدا أن تراجع طبيبا آخر.
ويعتبر الخجل والخوف من أهم الاضطرابات النفسية التي تنتشر في المجمعات،
ويمكن تعريف الخجل بأنه الشعور بالضيق أو الكبت بسبب مواقف شخصية مما يثبط
الشخص عن متابعة تحقيق أهدافه الشخصية أو العملية، والخجل شكل من أشكال
التركيز المفرط على الذات والانشغال بالأفكار الشخصية والأحاسيس وردود
الفعل الجسدية
ويمكن أن يتراوح الخجل بين الخفيف إلى خوف اجتماعي شديد يحول بين الشخص
ومواجهة أعباء الحياة، ويمكن للخجل أن يكون مزمنا أو مؤقتاً أو صفة شخصية
تلازم صاحبها.
ولكن الخجل لا يعتبر اضطرابا عقليا ويكمن الفرق بين الخجل والخوف الاجتماعي
في حقيقة أن الخوف الاجتماعي يمثل سلوكيات أكثر اتساعاً واختلافاً.
فعلى سبيل المثال يمكن أن يخشى المصاب بالخوف تناول طعامه أمام الناس ويمكن أن لا يكون خجولاً في مواقف اجتماعه أخرى.
كذلك فإن الأشخاص الخجولين ليسوا مصابين بالضرورة بالخوف الاجتماعي ويمكن
لحالة القلق الاجتماعي لدى هؤلاء أن تحول بينهم وبين الشعور بالارتياح في
الحفلات ولكن الأعراض التي يعانون منها لا تمنعهم من أن يكونوا اجتماعيين.
ومن ميزات الخجل بين البالغين أن هؤلاء يدركون عدم كفاءتهم وأنهم لا
يتحملون آراء الآخرين عنهم وعن طريقة تفاعلهم، وفى الوقت ذاته فإن الخجل
بين الأطفال يعود لأسباب تتعلق بالاختلافات الفسيولوجية في طريقة تفاعلهم
حين يواجهون مواقف جديدة.
ويميل الأطفال للتفاعل بطرق مختلفة مع المواقف الجديدة ولا يتفاعل البعض
منهم مع بعض الأشياء، بينما يطور آخرون ردود فعل لأتفه الأسباب والتغيرات
التي تصادفهم، ومن شأن هذا أن يظهر إذا كان لديه قابلية ليصبح خجولاً،
ويعنى هذا أن الطفل إذا أبدى فعلا كبيرا تجاه الأشياء الجديدة فإن من
المحتمل أن يصبح خجولاً فيما بعد.
يحاول الباحثون إيجاد علاقة بين الخجل والعوامل الوراثية، اضطرابات المواد الكيماوية في الجسم والبيئة التي يعيش فيها الشخص.
وبحثت إحدى الدراسات في الكيفية التي يمكن للوضع الاقتصادي للعائلة أن يؤثر
على ظاهرة الخجل في أفرادها، وقد أشارت النتائج إلى أن الخجل المتواصل
والمؤقت يرتبطان ارتباطاً وثيقاً بالقلق والعصبية.
كذلك وجد أن هذين النوعين من الخجل يرتبطان يبعضهما البعض بشكل معتدل بينما
أن المستويات المنخفضة منهما ترتبط ارتباطاً مباشراً وكبيراً بالمستويات
العالية لحب الذات.
وبالنسبة لعلاج ظاهرة الخجل، يميل عدد من الباحثين إلى عدم الفصل بين الخجل
والخوف الاجتماعي وظاهرة القلق، ويشمل العلاج الأدوية والسلوك الإدراكي.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
spartakus
متمرد خطير


عدد المساهمات : 1728

اعلام الدول : الجزائر

مزاج العضو : رايق

العمل/الترفيه :

مُساهمةموضوع: رد: الفوبيااااا " الرهاب "    السبت فبراير 12, 2011 2:34 pm

والله موضوع اعجبني ..وراقني قراءته شكرا على هادي الافادة

كفيتي ووفيتي

شكرا ملاك

المتالقة دائما

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
bilal18
متمرد جدا


عدد المساهمات : 197

اعلام الدول : الجزائر

مزاج العضو : رايق


مُساهمةموضوع: رد: الفوبيااااا " الرهاب "    السبت فبراير 19, 2011 1:48 am

عزيزتي ملاك بلادي يسعدني ان من بين اهتماماتك علم النفس
فقط اقول لك بان من قال بانه لايوجد تحديد واضح لاسباب المرض مخطئ
والعلاج السلوكي اسوء علاج يمكن ان نعالج به الخواف لانه يعالج الاعرض
مش الاسباب .... علي العموم اسعدني موضوعك كثير
شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الجزائر
المتمردة


عدد المساهمات : 3112

اعلام الدول : الجزائر

مزاج العضو : رومانتيك


مُساهمةموضوع: رد: الفوبيااااا " الرهاب "    السبت فبراير 19, 2011 12:30 pm

spartakus كتب:
والله موضوع اعجبني ..وراقني قراءته شكرا على هادي الافادة

كفيتي ووفيتي

شكرا ملاك

المتالقة دائما

لا شكر على واجب اخي محمد
سعيدة انني افدتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الجزائر
المتمردة


عدد المساهمات : 3112

اعلام الدول : الجزائر

مزاج العضو : رومانتيك


مُساهمةموضوع: رد: الفوبيااااا " الرهاب "    السبت فبراير 19, 2011 12:31 pm

bilal18 كتب:
عزيزتي ملاك بلادي يسعدني ان من بين اهتماماتك علم النفس
فقط اقول لك بان من قال بانه لايوجد تحديد واضح لاسباب المرض مخطئ
والعلاج السلوكي اسوء علاج يمكن ان نعالج به الخواف لانه يعالج الاعرض
مش الاسباب .... علي العموم اسعدني موضوعك كثير
شكرا

شكرا على مرورك و اتمنى ان تفيدنا بخبرتك ان استطعات
لانني لم افهم معنى العلاج السلوكي

اتمنى ان تضيف للموضوع اخ بلال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المجنووون
متمرد جريء


عدد المساهمات : 224

اعلام الدول : تونس

مزاج العضو : رومنسي


مُساهمةموضوع: رد: الفوبيااااا " الرهاب "    السبت فبراير 19, 2011 3:31 pm

2- الخوف من الأماكن والمناطق المرتفعة. (Acrophobia)


merci trop malak pr ce sujet

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لبؤة جزائرية
الكونتيسة


عدد المساهمات : 2870

اعلام الدول : الجزائر

مزاج العضو : غزل


مُساهمةموضوع: رد: الفوبيااااا " الرهاب "    السبت فبراير 19, 2011 7:21 pm

هذا الموضوع
هو محور اهتمام غالبية الناس

لانه يحدث لهم

و كما قلت تختلف طبيعة الفوبيا

من شخص الي اخر

مشكوورة علي طرح هذا الموضوع

_________________



i need you but..... i looooooooove you more than i need you

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفوبيااااا " الرهاب "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الارواح المتمردة  :: رحلة الى اعماق النفس :: منتدى علم النفس-
انتقل الى: